بواسطة

2 إجابة

بواسطة
 
أفضل إجابة
مصر
بواسطة
كان كثيّر عزّة راوية جميل بثينة، وكان إذا استنشد لنفسه بدأ فأنشد لجميل!

فما هو إلّا أن أراك فجاءةً
فأبهت حتّى ما أكاد أجيبُ..

- جميل بثينة.

ولو أنّ داعٍ منك يدعو جنازتي
وكنتُ على أيدي الرجال، حييتُ..

- جميل بثينة.

فلو درج النملُ الصِّغارُ بجلدها
‏لَأَنْدَبَ أعلى جلدها مَدرَجُ النملِ..

- جميل بثينة.
يقول: لو مشى النمل الصغير على جلدها لترك به ندوبًا من رقّته. وفاته بمصر إبان ولاية عبد العزيز بن مروان
مرحبًا بك في موقع نور المعرفة ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...